Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

مركز الخصوبة المتكامل: دمياط

INTEGRATED FERTILITY CENTER

 

صممت هذا الموقع و قمت بنشره عن مركز الخصوبة المتكامل بدمياط

إهداء  إلى أستاذى و أبى الروحى الدكتور محمد توفيق الشربينى وصديقى و أخى دكتور حافظ جويلى

فهذا ا لمركز يعد من أهم و أحدث مراكز الخصوبة و علاج العقم و تأخر الحمل بين الزوجين

ليس فى مصر فقط و لا فى منطقة الشرق الأوسط بل فى العالم أجمع

ويعمل به نخبة من أمهر  أطباء النساء و العقم و أمراض الذكورة و المسالك البولية ولهم خبرة كبيرة فى هذا ا لمجال

ونتائج هذا المركز تضاهى نتائج أحسن المراكز العالمية فى معدلات الحمل و الإنجاب وكما بوجد بالمركز ميزة تجميد الأجنة و الحيوانات المنوية و أنسجة الخصية

لإستخدامها بمعرفة الزوجين بعد تحضيرها معمليا وقد حقق المركز نتائج مبهرة فى مجال إعادة الأجنة المجمدة ونسبة الحمل منها

وحيث أننى من المشاركين فى هذا المركز فإننى أقوم بعمل حالاتى من تلقبح صناعى و أطفال أنابيب و حقن مجهرى بالمركز

وأدعو إلى الله بمزيد من التوفيق لهذا ا لمركز الرائد

دكتور محمد محمد الحناوى

أخصائى النساء و علاج العقم

 


 

دمياط : كورنيش النيل  - مستشفى الدكتور الشربينى  -  الدور الخامس - تليفون و فاكس 343510


بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة

يعتبر عدم الانجاب اختبار من الله سبحانه وتعالى لبعض عباده وبرغم علمنا وتسليمنا بوجوب الصبر على

 ذلك إبتغاء مرضاة الله تعالى إلا أنه يستحب التداوي من سبب العقم إن وجد.

وقد طلب الأنبياء عليهم السلام من الله عز وجل أن يهب لهم ذرية طيبة ونادى زكريا ربه طالباً الذرية الصالحة.

 قال تعالى "هنالك دعا زكريا ربه قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء".    (آل عمران 39)

وقال عز وجل : "وزكريا إذ نادى ربه رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين" (الأنبياء 89)

والأحاديث في طلب التداوي والحث عليه كثيرة :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : :عباد الله تداووا فإن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاء غير داء واحد هو الهرم" (صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم)

وقال الرسول الكريم : "ما أنزل الله من داء إلا أنزل له شفاء. (صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم)

وقد شهدت السنوات العشرون الأخيرة تطوراً عظيماً فى طرق مواجهة مشكلة العقم وذلك عن طريق استخراج البويضات من جسم الأم وتلقيحها معملياً من الزوج وهو الأسلوب المعروف

 بأطفال الأنابيب والذى كان له أبلغ الأثر فى علاج الكثير من حالات العقم عند المرأة.   كما نجح أسلوب الحقن المجهرى فى التغلب على العديد من حالات عقم الرجال التى كان

ميؤوسا منها سابقا. من هنا ظهرت الحاجة الملحة لإنشاء مراكز متخصصة لعلاج العقم  بالطرق الحديثة والتي أثبتت نجاحاً فى جميع أنحاء العالم.


تاريخ مراكز الخصوبة المتكاملة بمصر

 أنشئ أول مركز للخصوبة المتكامل سنة      1990      فى مستشفى النزهة الدولى تحت إشراف أ.د/ محمد يحيى و أ. د/ عبد الحميد وفيق اللذين عملا قبلها فى مجال أطفال الأنابيب  لمدة أكثر من خمس سنوات داخل وخارج مصر. وجدير بالذكر  أن تكون أول ولادة طفل أنابيب فى العالم العربى بمستشفى سليمان فقيه بالسعودية سنة     1986  تحت الإشراف المعملى للأستاذ الدكتور عبد الحميد وفيق مؤسس ومدير مركزاطفال الأنابيب  بتلك المستشفى فى هذه الفترة.  وفى عام 1994 تمت ولادة أول طفلين فى مصر بطريقة الحقن المجهرى وذلك بمركز مستشفى النزهة الدولي

: الأولى باستخدام الحيوانات المنوية المستخرجة من السائل المنوى والثانية باستخدام الحيوانات المنوية المستخرجة من نسيج الخصية ومن هذه الوحدة الرائدة تم نشر العديد من الأبحاث داخل مصر و خارجها أكسبت المركز سمعته الطيبة على المستويين المحلى و الدولى.

و قد حرص القائمون على إدارته أن تتم كافة طرق العلاج فى إطار دقيق من الشرعية يتفق وفتاوى الأزهر الشريف والمجمع الفقهى بمكة المكرمة والكنيسة القبطية المصرية.

وفى مجال نقل الخبرة و التوسع فى نشر الخدمة ساهم أ.د/ محمد يحيى و أ.د/ عبد الحميد وفيق فى إنشاء مركز الخصوبة المتكامل بالمنصورة  سنة    1999  وذلك مع نخبة من كبار أطباء المدينة والذي يعتبر بحق أكبر مركز فى محافظة الدقهلية.

 و كانت بداية عام 2001 موعداً لبدء العمل فى الوحدة الثالثة

 لمركز الخصوبة المتكامل بمصر الجديدة (فرع كليوباترا)

و ذلك مع نخبة من أساتذة التوليد و أمراض النساء والعقم والمعامل والتخدير بالقاهرة من ذوى الخبرة والدراية فى هذه المجالات.


مركز الخصوبة المتكامل بدمياط

 وفى دمياط في بقعة مميزة على ضفاف النيل تم تأسيس الفرع الرابع لمراكز الخصوبة المتكامل

  عام  2002 بمستشفى الدكتور الشربينى الدور الخامس أيضا مع نخبة من كبار الأطباء المشهود

 لهم بالكفاءة والأمانة فى هذا المجال. والمركز مسجل فى نقابة الأطباء كأحد مراكز أطفال

 الأنابيب و معتمد من وزارة الصحة.

 و قد روعى عند تصميم المركز البساطة و الأناقة و الهدوء فتم تجهيز جميع الغرف بأسرة كهربائية توفر الراحة القصوى للمرضى

 و ملحق بكل غرفة حمام خاص.

والغرفة تحتوى على تليفون وتليفزيون وثلاجة صغيرة  ودولاب.

أما مناطق الانتظار فتتميز بالذوق الرفيع والمنظر الخلاب

 وتوافر وسائل التسلية والمشروبات و الحمامات الخاصة    بها .

 ثانياً : الخصوصية و تتمثل فى الفصل التام بين أماكن الانتظار و أجنحة المرضى و غرفة العمليات.

 ثالثاً : الأمان و يتمثل فى توفير جميع اشتراطات الأمان داخل غرفة العمليات  حيث تحتوى على الأجهزة التالية:

·  جهاز تخدير من أحدث طراز و به جهاز تنفس صناعى إلكترونى يوفر أعلى درجات الأمان

ودورة تنفسية مغلقة.

·  جهاز متابعة النبض والضغط و درجة الحرارة و رسم القلب.

·  جهاز متابعة نسبة الأكسجين بالدم.

·  شبكة غازات مركزية.

·  سرير عمليات كهربائى ألماني الصنع يساعد على تغيير وضع المريضة أثناء إجراء العملية

 وكذلك مزودة بأجهزة الكى والشفط و أحدث الأدوات الجراحية و جهاز موجات فوق صوتية لإجراء

 عملية سحب البويضة بواسطة المرودالمهبلى.

· جهاز متنقل لقياس نسبة الأكسجين بالدم وجميع المستلزمات التي تساعد على سهولة

 وسرعة الأفاقة حيث يستطيع المريض مغادرة المركز عقب إجراء العملية بوقت قصير.

·  بالإضافة إلى ما سبق يتميز المركز بوجود دائرة تلفزيونية مغلقة تربط بين غرفة العمليات

 والمعمل وغرف المرضى يستطيع من خلالها الجراح وطاقم المعمل والمرضى وذويهم متابعة

 العملية خطوة بخطوة.

 ويجاور غرفة العمليات مباشرة معمل أطفال الأنابيب والحقن المجهري محاطا بمناطق معقمة.  

. والمعمل مجهز بأعلى التقنيات الحديثة والتى تضمن أعلى قدر من الدقة والجودة العالمية .

 وتشمل هذه الأجهزة أفران تعقيم وميكروسكوبات عادية وتشريحية ومعكوسة ثلاثية الأبعاد

 وأجهزة طرد مركزي وحضانات نمو الأجنة وجهاز الحقن المجهري وجهاز تجميد وحفظ الأجنة  

و السائل المنوي وأنسجة الخصية للاستفادة منها مستقبلاً.

 وهذا الجهاز يعمل بدقة عالية موجها بكميوتر خاص.

    

 إن فكرة إنشاء سلسة من مراكز الخصوبة المتكاملة لنشر طرق علاج العقم بالطرق الحديثة

 وتمكين عدد كبير  من الأطباء المهتمين بعلاج مرضاهم من ممارسة هذه الطرق

تحت إشراف وبروتوكول موحد  قد أثبتت نجاحها .

"وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون"

صدق الله العظيم


طاقم العمل بالمركز

المشرف العام الإكلينيكي على المراكز: أ.د / محمد عبد الحميد يحيى أستاذ أمراض النساء والتوليد والعقم كلية طب عين شمس واستشاري العقم والإخصاب خارج الرحم

المشرف العام العلمي لمعامل الأجنة: أ.د / عبد الحميد أحمد وفيق أستاذ الباثولوجي واستشاري علم الأجنة كلية طب الأزهر

مدير المركز الإكلينيكي بدمياط : د / محمد توفيق الشربيني دكتوراه أمراض النساء والتوليد والعقم و واستشاري الإخصاب خارج الرحم بمحافظة دمياط

مدير معمل الأجنة بدمياط : د / حافظ عبد الباقي جويلي أخصائي النساء والتوليد والعقم وعلم الأجنة بدمياط

يشترك بالعمل بالمركز الأطباء المؤسسون وهم نخبة من أساتذة و استشاري أمراض النساء والتوليد والعقم وأمراض الذكورة بمحافظات  دمياط – القاهرة – المنصورة – بورسعيد كما يشارك فى العمل طاقم المساعدين الكيماويين والبيولوجيين  بالإضافة الى طاقم الإداريين والخدمات المساعدة


خصائص مركز الخصوبة المتكامل بدمياط   

يتميز المركز بأحدث التجهيزات والتقنيات العالمية مما يتيح الحصول على أفضل النتائج لتحقيق درجة جودة عالية في جميع الخطوات.

الخصوصية الشديدة حيث روعي ذلك في نظام تحديد المواعيد وحركة المرضي داخل المركز بحيث تتم جميع مراحل العلاج في خصوصية فائقة.

يوجد اتفاق كامل على نوعية بروتوكولات العلاج المقدمة للحالات المختلفة كما يوجد شبكة كومبيوتر وانترنت تصل جميع مراكز الخصوبة بعضها ببعض وذلك للحصول على أدق وأفضل النتائج.


كان لفضيلة شيخ الأزهر الأمام جاد الحق شيخ الجامع الأزهر فتوى عام 1980 هذه الفتوى نظمت الإطار الديني لعمليات الأطفال الأنابيب

 والحقن المجهرى وكانت هذه الفتوى على الرغم من كونها بعد عام من نجاح أول عملية إلا انها وضعت الإطار الديني السليم لعمليات الأطفال

 الأنابيب وهي أن هذه العمليات حلال شرعا بالشروط الأتية.

1- ان تكون العينة المنوية من الزوج وهذا يعني حرمانية أخذ العينة من شخص آخر أو ما يسمي ببنوك الحيوانات المنوية.

2- ان تكون البويضة من الزوجة وهذا يعني حرمانية اخذ البويضة من أمراة أخرى.

3- أن ينقل الأجنة في رحم الزوجة التي اخذت منها البويضة وهذا يعني حرمانية تأجير الأرحام أو ما تسمي بالأم البديلة.

4- أن تكون عملية أطفال الأنابيب أثناءعقد صحيح بين الزوج والزوجة وهذا حرمانية نقل الأجنة إلى الزوجة بعد انتهاء العقد سواء كان انتهاءه بالطلاق او موت الزوج.


الخدمات التى يقدمها مركز الخصوبه المتكامل بدمياط

  • تلقيح صناعى
  •  
  • أطفال أنابيب
  •  
  • تخصيب وحقن مجهرى
  •  
  • جميع تحاليل الهرمونات
  •  
  • فحص ومعاملة وتجميد الســــائل المنوى وأنسجة الخصية
  •  
  • حفظ وتجميد الأجنحه

    فسيولوجيا التلقيح و الإندماج

    يحدث التلقيح باتحاد البويضة و الحيوان المنوى فى الجزء الخارجى من قناة فالوب و تلتقى البويضة التى تخرج من المبيض وقت التبويض بالحيوان المنوى الذى يسبح من المهبل إلى عنق الرحم ثم داخل الرحم حيث  تكون البويضة صالحه للتلقيح لمدة تتراوح بين 12-24 ساعة و الحيوان المنوى قادر على التلقيح لمدة 24-36 ساعة.

     

     

    - عند لقاء البويضة بالحيوان المنوى يفرز الحيوان من الغطاء الذى يكسوه انزيمات تذيب القشرة الخارجية للبويضة ثم يخترقها.

    - و بعد حدوث التلقيح يطلق على البويضة جنين و تمكث في قناة فالوب حوالي 96 ساعة.

    عند وصول الجنين إلى الرحم تكون بطانة الرحم مستعدة لاستقباله و ذلك عن طريق الهرمونات التي يفرزها الجسم الأصفر من المبيض و ذلك فى حدود 7 أيام بعد حدوث التبويض


    التلقيح الصناعي(IUI)

    وفيها يتم نقل الحيوانات المنوية النشيطة للزوج إلى الرحم فى وقت التبويض.

    - يتم إجراء التلقيح الصناعي في الحالات الآتية:

    1-الحالات المتوسطة من ضعف الحيوانات المنوية أو قلة أعدادها.

    2- العقم غير معروف السبب.

    3-  بعض حالات الأندومتريوزيس (وجود أنسجة من بطانة الرحم خارج الرحم بالحوض).

    4- عدم وصول الحيوانات المنوية لعنق الرحم وذلك لخلل في الجماع أو في عنق الرحم.

    ويشمل التلقيح الصناعى ثلاث خطوات

    1- تنشيط التبويض

    يتم تنشيط التبويض عن طريق استعمال الأقراص عادة من ثانى يوم الدورة أو عن طريق الحقن يومياً من ثالث أو رابع يوم الدورة.

    - تتم متابعة التبويض عادة بدءاً من اليوم التاسع عن طريق الموجات فوق الصوتية المهبلية

     و تستمر المتابعة حسبما يقرر الطبيب.

    - عند وصول حجم البويضة إلى الحجم المناسب 18-22مم يتم إعطاء حقن من نوع آخر لتفجير جراب  البويضة و يتم خروج البويضة من المبيض بعد ذلك بحوالى 36-48 ساعة.

    - الهدف من تنشيط التبويض هو دفع المبيض لانتاج بويضتين أو ثلاث على الأكثر و إذا حدث أن انتج عدد أكبر من البويضات يجب إلغاء الدورة لأنه قد ينتج عن ذلك حمل توأمى أو أكثر مما يتسبب فى زيادة نسبة الإجهاض.

     2-معاملة السائل المنوى:

    و يتم ذلك فى المعمل بأخذ عينه من الحيوانات المنوية من القذف ثم تفصل الحيوانات النشيطة  و يضاف محلول كيميائي معين لزيادة كفاءتها وقدرتها على الإخصاب.

     3- حقن الحيوانات المنوية المنشطة:

    يتم حقن الحيوانات المنوية المنشطة داخل الرحم بقسطرة خاصة دقيقة وذلك وقت التبويض بدون تخدير ولا تشعر السيدة بأي ألم.

    يترك الجماع طبيعى قبل وبعد إجراء التلقيح الصناعى مباشرة فى وقت التبويض.

     نسبة الحمل بعد التلقيح تكون في حدود 10- 15٪ لكل دورة  حسب عمر الزوجة.

                      


أطفال الأنابيب (IVF)

وذلك عن طريق استخراج البويضات من الزوجة وتلقيحها معملياً من الزوج ثم نقل الأجنة إلي الرحم.

- يتم إجراء أطفال الأنابيب في الحالات الآتية:

1- إنسداد قناتى فالوب.

2- التصاقات الحوض

3- بعض حالات الأندومتريوزيس                                                            

  ويشمل أطفال الأنابيب أربعة خطوات:

1-تنشيط التبويض                                         2-التقاط البويضات

3-التلقيح والإندماج خارج الرحم                       4-نقل الأجنة فى الرحم.         

 

1- تنشيط التبويض

الغرض هو أن ينتج المبيض عدد من البويضات تتراوح من 10 – 14 بويضة ويتم ذلك على عدة مراحل.

المرحلة الأولى:

يعطــى دواء الغرض مـنه هـو تثبـــيط الغـدة النخاميـة عن طريـق الحقـن أو الاستنشـاق لمــدة 10- 14  يوم يتبع ذلك تحليل للدم.

المرحلة الثانية:

يتم فيها إعطاء منشطات التبويض عن طريق الحقن و يتم متابعة ذلك بواسطة الموجات فوق الصوتية المهبلية و تحليل الهرمونات و عندما يصل 3 بويضات أو أكثر إلى حجم 18-20مم تعطى المريضة حقن من نوع أخر لإكمال نضوج البويضات . وخلال تلك الفترة تؤخذ عينة حيوانات منوية من الزوج لتحليلهاوتقييمها وقد  يتم تجميدها كاحتياطي إذا لم يستطع الزوج إخراج عينة فى أوقات محددة .

.

2-التقاط البويضات

بعد مرور 36 ساعة  بعد حقن التنضيج يتم تجميع البويضات.

تستخرج البويضات عن طريق المهبل فى معظم الأحيان بواسطة الموجات فوق الصوتية.وعادة تعطى السيدة مخدر عام وقد تشعر ببعض الألم يزول سريعاً مع بعض المسكنات.

3-التلقيح والإندماج خارج الرحم                      

تفحص البويضات تحت الميكروسكوب لتقدير نضجها ثم يتم مزجها مع الحيوانات المنوية بواقع 150.000 حيوان منوي نشط لكل بويضة وذلك في أطباق خاصة ثم توضع داخل الحضانات في درجة حرارة و رطوبة و غازات معينة.

و فى هذه الحالة يتم الاعتماد على قدرة الحيوانات المنوية فى اختراق البويضة و إحداث التلقيح.

يتم فحص البويضات بعد 24 ساعة لمعرفة إذا كان قد تم الإخصاب أم لا.

4- نقل الأجنة إلى داخل الرحم.     

تعاد الأجنة إلى الرحم بعد 48 ساعة و فى بعض الحالات قد تترك لمدة  تصل إ لى 5 أيام.

يوضع فى الرحم عدد من الأجنة من 2-3 حسب سن الأم بواسطة قسطرة رفيعة بدون مخدر و تغادر المستشفى بعد ساعتين تقريباً ثم تعطى السيدة أدوية – تثبيت- لإعطاء الجنين فرصة للنمو عادة عن طريق الشرج أو المهبل أو عن طريق الحقن.

نسبة الحمل فى هذه الحالات تعتمد على  عوامل كثيرة أهمها سن الزوجة ومتوسط النسبة فى مراكز الخصوبة المتكاملة حوالى 35% وهى من أعلى النسب المسجلة فى العالم والحمد لله . .

لا تحتاج السيدة  بعد إعادة الأجنة إلى الراحة الزائدة أو أطعمة معينة و يمكنها ممارسة حياتها الطبيعية فيما عدا المعاشرة الزوجية.                      

يتم إجراء اختبار الحمل فى الدم بعد أسبوعين إذا لم يكن هناك دوره شهرية.

إذا وجد عدد أكبر من الأجنة من العدد المسموح بإرجاعه فأنه يمكن حفظها بالتجميد فى النتروجين السائل فى درجة حرارة - 196 تحت الصفر. ويتم إرجاعها فى دورة أخرى بدون الحاجة إلى  إجراء عملية جراحية أو أخذ أدوية كثيرة. ولا يتم حفظ أو إرجاع الأجنة إلا بموافقة الزوجين معا و يجدد إقرار الحفظ سنوياً.


الحقن المجهرى

  وذلك عن طريق إستخراج البويضات من الزوجة وتلقيحها مجهريا بحقنها ببالحيوانات المنوية من الزوج ثم نقل الأجنة إلى الزوجة

 

  يتم أجراء الحقن المجهرى  icsi فى الحالات الآتية

1 - ضعف الحيوانات المنوية أو قلة أعدادها

 2 - فشل التلقيح فى حالات أطفال الأنابيب

 3 - العقم الغير معروف السبب

 4 - بعض حالات أطفال الأنابيب عندما يكون جدار البويضة سميكا و لا يمكن أخترافه

 بواسطة الحيوان المنوى

 5 - فى حالات أنسداد الحبل المنوى أو ضعف فى وظائف الخصية بحيث أن العدد

 القليل من الحيوانات المنوية

 لايخرج مع القذف  فى هذه الحالات يمكن استخراج الحيوانات المنوية عن طريق

 أجراء فتحة صغيرة فى الخصية

 و يؤخذ جزء من الأنسجة و يتم ذلك تحت تأثير مخدر موضعى أو عام

 ويتم خروج

 المريض بعد ساعتين من العملية

 يتم تنشيط التبويض و ألتقاط البويضات بنفس طريقة أطفال الأنابيب

 بعد تحضير البويضات و فحصها                                       

 يتم حقن حيوان منوى واحد داخل البويضة تحت الميكروسكوب بتكبير يصل الى

                                                                                            

400 مرة وذلك بعد أن ينم أبطاء الحيوان

 

 المنوى و أدخاله فى قسطرة أرفع من شعرة الرأس

  بعد حدوث التلقيح والأنقسام

 يتم أخذ عينة من الجنين فى حالات معينة لمعرفة التركيب الوراثى

ينم أرجاع الأجنة بنفس طريقة أطفال الأنابيب

                                                                        

  يوضع فى الرحم عدد من الأجنة  من 2 - 4 حسب سن الأم بواسطة قسطرة

 رفيعة بدون مخدر

 وتغادر المركز بعد ساعتين تقريبا

 وتعطى السيدة أدوية لأعطاء الجنين فرصة للنمو عادة عن طريق الشرج أو المهبل أو

 عن طريق الحقن

    نسبة الحمل فى هذه الحالات تعتمد على سن الأم و تتراوح من 25- 45 %

 

 و لا تحتاج السيدة بعد أعادة الأجنة ألى الراحة الزائدة أو أطعمة معينة و يمكنها

 ممارسة حياتها الطبيعية فيما عدا المعاشرة الجنسية

 يتم أجراء أختبار الحمل بعد أسبوعين فى الدم

 أذا لم يكن هناك دورة شهرية                                                    

 أذا وجد عدد أكبر من الأجنة فأنه يمكن حفظها بالتجميد فى النيتروجين السائل فى

 درجة حرارة - 196 تحت الصفر

 ويتم أرجاعها فى دورة أخرى بدون الحاجة ألى تنشيط التبويض وحتى الآن لا يمكن

 حفظ البويضات

 تغادر السيدة المركز بعد ساعتين تقريبا و تمارس حياتها الطبيعية مع الأمتناع عن


 

الخطوات المتبعة لإجراء عملية أطفال الأنابيب و الحقن المجهرى  
 

 

 ملحوظة

هذه الخطوات تستغرق حوالى من 45 - 50 يوم

 من بداية الفحوصات


1 - يحضر الزوجان فى اليوم الثالث من بداية نزول دم  الدورة الشهرية للزوجة

 وهى صائمة بدون إفطار

يتم عمل الآتى  

أ - أشعة موجات فوق صوتية مهبلية لتقييم الرحم و المبيضين و ملحقات الحوض

للتأكد من عدم وجود موانع لإجراء العملية

ب - يتم أخذ عينة دم من الزوجة لعمل فحص اهرمونات الخصوبة الخمسة  

 FSH.  LH. E2,  Prolactin, TSH

ج - يتم عمل تحليل للسائل المنوى للزوج لتقييمه و تخزينه إن أمكن

 فى المبرد بطريقة الكمبيوتر

2 - إذا جاءت  نتائج الخطوات السابقة جيدة وتظهر خلال أسبوع من أخذ العينات

يتم وضع برنامج تنشيط البويضات

حيث يبدأ من اليوم 21 من بداية الدورة

 بإعطاء دواء مثبط للغدة النخامية لمدة 10 - 12 يوم

ثم عمل تحليل هرمون الإستراديول

 لتحديد جرعة تنشيط المبايض لمدة 10 - 12 يوم آخريين

عندما يصل عدد البويضات فى المبيض 3 أو أكثر

وحجم كل منها 18 - 20 مم

يتم سحب البويضات الناضجة من المبيض عن طريق المهبل

لإجراء عملية أطفال الأنابيب أو الحقن المجهرى

حسب الحالة الموجودة

 للسائل المنوى و عدد البويضات  و قوة الحيوانات المنوية

3 - تظل الأجنة داخل الحضانة لمدة 48 - 72  ساعة 

 مع المتالعة لتحديد درجة جودة الأجنة الناتجة

وعليه يتم نقل أفضل 2 - 3 أجنة داخل رحم الزوجة

ويتم تخزين الأجنة الباقية فى المبرد

 لإستخدامها عند الحاجة إليها

4 - يتم إعطاء دواء   لمدة أسبوعين بعد نقل الأجنة  لتثبيت الأجنة فى بطانة الرحم

5 - ينم عمل تحليل حمل فى الدم بعد أسبوعين من نقل الأجنة


ملحوظة

الإقامة فى فنادق مدينة دمياط

   

فندق سليمان إن

 

   

فندق المنشى

 

 

 

 فندق نادى المهندسين

 

الإقامة فى فنادق مدينة رأس البر

 

 

فندق البوريفاج

 

   

فندق الدولفين إن

 

   شارع43
الـــتليفون  2528751
عـدد الغرف  68
 عـدد الأسـرة 150
** الدرجة السيـاحية
 

فندق جرين هاوس


4 شارع17 العنـــوان
2528166 الـــتليفون
39 عـدد الغرف
78 عـدد الأسـرة
** الدرجة السيـاحية
 

 فندق أبو طبل
 
 

 
4 شارع7 العنـــوان
2528956 الـــتليفون
20 عـدد الغرف
40 عـدد الأسـرة
* الدرجة السيـاحية
 

فندق الرياض
 

 

 

 


تم البدأ فى إنشاء الموقع بتاريخ 28-12-2002  صمم الموقع د/محمد الحناوى